iLCODE
> موقع إلكود > أخبار متنوعة > مسيرة حاشدة للجالية المغاربية ببروكسيل لدعم قضية الصحراء المغربية
أقسام المقالات
أقسام المطبخ

أقسام الألعاب
تصنيفات النكت

مسيرة حاشدة للجالية المغاربية ببروكسيل لدعم قضية الصحراء المغربية

مسيرة حاشدة للجالية المغاربية ببروكسيل لدعم قضية الصحراء المغربية
 نظم الآلاف من المغاربة المقيمين في بلجيكا ٬ يوم الأحد ببروكسل٬ بمناسبة الذكرى 37 للمسيرة الخضراء ٬ مسيرة للتعبير عن دعمهم لمغربية الصحراء وارتباطهم بهذا الجزء الغالي من الوطن لدى جميع المغاربة.

 وشارك في هذه المسيرة٬ حسب الشرطة ٬ أكثر من ألفين و 500 شخص٬ تحدوا قساوة البرد والمطر للتعبير عن دعمهم للمغرب وكذا تجندهم وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الدفاع عن قضية الوحدة الترابية للمملكة.

 كما شارك في المسيرة ٬ التي دعت إليها مجموعة من الجمعيات المغربية الناشطة ببلجيكا٬ العديد من المواطنين من بلدان صديقة على الخصوص من أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء وكذا برلمانيون من بلجيكا والمغرب وفاعلون جمعويون صحراويون من فرنسا وهولندا وبريطانيا.

 ومرت المسيرة السلمية٬ التي استمرت لأكثر من ساعتين ونصف٬ بعدما انطلقت على الساعة الثانية من ساحة شومان المجاورة لمقر المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي نحو شارع سان ميشيل على بعد 5ر2 كلم في اتجاه مقر السفارة المغربية ببروكسل٬ في أجواء هادئة حمل خلالها المشاركون العلم المغربي وصورا لجلالة الملك محمد السادس ولافتات كتبت عليها شعارات مؤيدة للقضية الوطنية الأولى وللوحدة الترابية للمملكة.

 وعبر المتظاهرون عن تضامنهم مع المغرب الذي يعمل منذ 37 سنة على تسوية النزاع المفتعل حول الصحراء ودعوا المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوضع حد للمعاناة التي يعيشها المغاربة المحتجزون في مخيمات تندوف بجنوب الجزائر.

 كما انتقدوا المناورات التي ينسجها هذا البلد الجار ضد الوحدة الترابية للمغرب وأعادوا التأكيد على تصميمهم وتعبئتهم للكشف عن النوايا الحقيقية للجزائر في منطقة المغرب العربي.

 وقال الحاخام الأكبر بروكسيل ألبير غيغي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إنه "سعيد جدا" لحضوره اليوم لإبداء "الدعم الثابت للسياسة العادلة والسلمية التي ينهجها حاليا صاحب الجلالة الملك محمد السادس في ما يخص قضية الصحراء".

 وأوضح أن "جلالة الملك يعمل على إشاعة السلام في المنطقة وهذه هي أفضل سياسة يمكن نهجها اليوم"٬ مضيفا أنه يتذكر "جيدا عندما أعطى جلالة المغفور له الحسن الثاني٬ قبل 37 سنة٬ إشارة انطلاق المسيرة الخضراء٬ هذه المبادرة الخلاقة التي شكلت محطة كبيرة في تاريخ المغرب".

 من جانبه٬ أكد النائب عن مدينة بروكسيل٬ السيد فؤاد أحيدار٬ أنه دأب على الحضور في كل تظاهرة مناوئة لتقسيم بلجيكا٬ وأنه يشارك اليوم في هذه المسيرة "ليقول لا لتقسيم بلده الأصلي٬ المغرب٬ الذي سيظل متحدا وموحدا".

تشكيلة صور مسيرة حاشدة للجالية المغاربية ببروكسيل لدعم قضية الصحراء المغربية

أخبار ذات صلة

مواضيع اخرى ننصح بمشاهدتها
التعليقات



الإسم أو اللقب
البريد الإلكتوني